الموقع الشخصى للقاص المصرى خالد السروجي

Thursday, November 09, 2006

أقأصـيص/ الكلاب


الكلاب فى شارعنا شبه المعتم ، كلاب الشارع تبدأ أولاً فى النباح ثم تأبى إلا أن تطاردنى بنباحها وتحرشها حتى باب البيت بينما أتصبب عرقاً .أكره عودة الليل بسبب هذه الكلاب اللعينة . يقولون أن الكلاب تستدل بغريزتها على الشخص الخائف فتطارده … ولكننى الآن رابط الجأش بشكل غريب بل سيان عندى أن تكون كلاب أو حتى ذئاب . لماذا أخشاها وأنا أعرف أنها لن تلتهمنى بأى حال ، ولم ويحدث أن عقرنى كلب طيلة رحلاتى الليلية اليومية . ها أنا أدخل شارعنا المعتم . الكلاب تتمركز فى المنتصف تماماً . لا يهم . أحدهم لا يخجل من مواقعة أنثاه فى وسط الشارع . فى العتمة تكتسب الكلاب الهيبة التى تنحسر عنها طوال النهار . كيف أفكر فى أشياء بهذه التفاهة دون أن أخجل من نفسى ؟!!‍‍‍‍‍‍‍ أشياء كثيرة غير الكلاب جديرة بان أفكر فيها . بل هناك ما يؤرقنى ، مدير الفرقة يأكل عرقنا ولم يجرؤ أحد منا على التمرد عليه ، وتفجير الموضوع دائماً مؤجل . عندما يفيض الكيل أقرر أن أواجه بثورة عارمة ، تهدأ شيئاً فشيئاً إلى قناعة بالتريث حتى وقت مناسب لا يجئ أبـداً . وها أنا أقترب من الكلاب ومازلت رابط الجأش .الكلاب تنبح .. شئ عادى ومتوقع .……………………………… لماذا تطاردنى الكلاب ؟!!

0 Comments:

Post a Comment

<< Home

 
Refinance Home
Refinance Home Counter